تطعيم الانفلونزا للحامل

الانفلونزا والحامل
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
تطعيم الانفلونزا للحامل ولقاح الإنفلونزا هو أفضل وقاية للحامل وللجنين ، أعراض الانفلونزا للحامل ؟ ومتى يجب زيارة الطبيب ؟ ، الأدوية الغير آمنة في علاج الانفلونزا للحامل ،ما هو سبب مرض الانفلونزا للحامل وفترة الحضانة ؟ علاج الانفلونزا للحامل "
تطعيم الانفلونزا للحامل

أثناء الحمل تكون النساء الحوامل والجنين أكثر عرضة للإصابة بالأنفلونزا ، لانها قد تؤدي لإصابة الحامل بالانفلونزا وتؤدي الى بعض المضاعفات و التغيرات في الجهاز المناعي والقلب والرئتين ، لذلك السيدات الحوامل من الفئات الموصى بها لأخذ لقاح الإنفلونزا في أسرع وقت .

ومن هذا المنطلق سوف نتعرف على ” تطعيم الانفلونزا للحامل ولقاح الإنفلونزا ” لذلك يعد أفضل وقاية للحامل وللجنين ، أعراض الانفلونزا للحامل ؟ ومتى يجب زيارة الطبيب ؟ الأدوية الغير آمنة في علاج الانفلونزا للحامل ؟ ما هو سبب مرض الانفلونزا للحامل وفترة الحضانة ؟ تطعيم الانفلونزا للحامل ؟


لقاح الإنفلونزا هو أفضل وقاية للحامل وللجنين


يجب أن تُعطى المرأة الحامل لقاح الانفلونزا لأنه يساعد المرأة والجنين من الوقاية بمضاعفات الانفلونزا ، وقد ثبت أن التطعيم يقلل من خطر الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي المرتبطة بالإنفلونزا لدى النساء الحوامل بنحو النصف .
أجريت دراسة عام 2018 على عدة دول أظهرت أن الحصول على لقاح الإنفلونزا يقلل من خطر حجز المرأة الحامل في المستشفي بنسبة 40 % ، كما أوضحت الدراسة أن اللقاح يُعطى مناعة للطفل من مرض الأنفلونزا خلال الثلاث أشهر الأولى بعد ولادتهم .


قد يتعرض الأطفال لخطر متزايد من أعراض الأنفلونزا الحادة ، وهذا يعني أنه لا يمكن إعطاء لقاح الإنفلونزا حتى يبلغ الطفل 6 أشهر؛ أخذ اللقاح ضد الإنفلونزا أثناء الحمل ستمر الأجسام المضادة التي تكوِّنها عبر المشيمة ، كما ان الرضاعة الطبيعية تساعد الأجسام المضادة في حماية طفلك من الإنفلونزا بعد الولادة.


كما أن لقاح الإنفلونزا مصنوع من فيروس معطل ، لذا فهو آمن لكل من الأم والطفل خلال أي مرحلة من مراحل الحمل ؛ كما انه لا يُنصح باستخدام لقاح بخاخ الأنف في النساء الحوامل.

أعراض مرض الانفلونزا للحامل ؟ ومتى يجب زيارة الطبيب ؟

ولا بد أن تختلف الاعراض التي تصيب الحامل نتيجة الاصابة بالانفلونزا ، من حامل إلى آخرى ، والسبب قوة وضعف المناعة ،

تطعيم الانفلونزا للحامل ولقاح الإنفلونزا هو أفضل وقاية للحامل وللجنين ، أعراض الانفلونزا للحامل ؟ ومتى يجب زيارة الطبيب ؟ ، الأدوية الغير آمنة في علاج الانفلونزا للحامل ،ما هو سبب مرض الانفلونزا للحامل وفترة الحضانة ؟ علاج الانفلونزا للحامل "
  • تشعر الحامل بضيق في التنفس .
  • انخفاض في حركة الجنين.
  • قد تصاب الحامل بنزيف مهبلي .
  • ألم متوسط في الصدر.
  • قىء / اسهال .
  • دوخة و عدم القدرة على الاستيقاظ.
  • قد تعاني الحامل من عدم التبول لبعض الوقت.
  • تشعر الحامل بصداع في أغلب الحالات.
  • تشعر الحامل بصداع في أغلب الحالات.
  • ارتفاع في درجة الحرارة .

الأدوية الغير آمنة في علاج الانفلونزا للحامل

تختلف الادوية من دولة إلى آخرى لكن هي نفس المواد الفعالة ، ونستعرض أمثلة للادوية كما يلي :

  • بعض مضادات الهيستامين، يجب بالابتعاد عن تلك الأدوية في الثلاث اشهر الأولى من الحمل.
  • ضرورة تجنب تناول الأدوية التي تجمع هذه الوصفات (All-in-one medications)
  • لقاح رذاذ الأنف مصنوع من فيروس حي وهو غير آمن للحامل .
  • الأسبرين مثل (باير)
  • ايبوبروفين مثل (أدفيل ، موترين)
  • نابروكسين مثل (أليف ونابروسين)
  • الكوديين
  • باكتريم ..، مضادات حيوية.
    والأهم من ذلك كله ننوه على ضرورة الابتعاد عن الادوية ( الكل في واحد ) واستخدام ادوية تعالج كل عرض منفرداً ويحدد ذلك الطبيب.

ما هو سبب مرض الانفلونزا للحامل؟

  • تحدث حالات الإنفلونزا نظرًا لأن فيروس الأنفلونزا يتغير باستمرار ، فهناك عدد غير محدود من فيروسات الإنفلونزا – وهو ما يفسر أيضًا سبب اختلاف لقاح الإنفلونزا كل عام .
  • أما السبب الرئيسي بإصابة الحامل بالانفلونزا هي التغييرات الطبيعية في القلب والرئتين والجهاز المناعي للحامل و بالتأكيد هذا ما يجعل الحوامل أكثر عرضة للإصابة بفيروس الانفلونزا.
  • انتِ حامل يعني أنكِ أكثر عرضة للإصابة بالبرد ، وألم في الجسم، وإرتفاع درجة حرارة الجسم ، وقشعريرة ثم رشح وسعال وصداع وهذه مضاعفات الانفلونزا .

ما هو : علاج أعراض الانفلونزا طبياً للمراحل العمرية المختلفة

علاج الانفلونزا للحامل – تطعيم الانفلونزا للحامل

  • لقاح / علاج ” أوسيلتاميفير (تاميفلو) أو زاناميفير (ريلينزا) أو بيراميفير (رابيفاب)” يأخذ عن طريق الفم هو العلاج الأنسب للنساء الحوامل لأنه آمن.
  • لقاح رذاذ الأنف مصنوع من فيروس حي وهو غير آمن لا يجب للحامل.
  • يجب أن يبدأ العلاج في غضون 48 ساعة بعد بدء الأعراض ، حيث أن تناول العلاج بشكل أسرع يساهم في عدم التعرض لمضاعفات أثناء الحمل.
  • الإكثار من السوائل خاصة المشروبات الساخنة ، لتخفيف التهاب الحلق .
  • أخذ قسط من الراحة لعلاج السعال والزكام .
  • تناول الطعام الصحي (المسلوق) ، والسبب : أنها خفيفة على المعدة وسهلة الهضم ، وغير دهنية أو دسمة .
  • الغرغرة بالماء والملح لتخفيف التهاب الحلق.
  • يحدد نوع الدواء الطبيب المعالج ، لانه الادرى بالحالة الطبية لكل مريض .
  • لمعلومات أكثر إطلع على : كيف نتعامل مع الانفلونزا دون الحاجة للذهاب للطبيب

‫0 تعليق

اترك تعليقاً