أسس نجاح الحياة الزوجية _انسان

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أسس لحياة زوجية سعيدة من الشباب و الى المشيب

كثيرا منا من يسأل عن السعادة وأين يجدها ويظل يبحث في كيف يكون ثري أو يكون ذو منصب وهما لذة وقتية  ,لكن يندر من يسأل نفسه عن السعادة الدائمة  والراحة في الحياة الزوجية؟ 

ما هي الأسس لحياة زوجية سعيدة مستمرة من الشاب الى المشيب ؟ 

السعادة الزوجية من الشباب إلى المشيب

١ تحذير انتهاك الخصوصية وعدم تجسس الزوجين على بعضهما :

“الأصل في ذلك هو عدم الشك وعدم التخوين” ، وحسن ظن الزوجين ببعضهما البعض ؛ كما ان الزواج  ليس مبرر بأن أتجسس على شريكي الآخر ، فكل شخص له خصوصياته  ،  قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم “إِنَّكَ إِنِ اتَّبَعْتَ عَوْرَاتِ النَّاسِ أَفْسَدْتَهُمْ أَوْ كِدْتَ أَنْ تُفْسِدَهُمْ ” ؛ ومن أصبح فيه نفسه شك من الطرف الأخر فعليه أن يصارح بأسلوب فيه رحمه وأدب وبهدف النصح وبقصد الإصلاح وبحق المعاشرة التي أمر الله بها  ؛ وقد نهى رسولنا الكريم عن تخوين الزوج لزوجته أو العكس ، كما جاء في حديث جابرٍ رضي الله عنه قال : نهى رسول الله ” أَنْ يَطْرُقَ الرَّجُلُ أَهْلَهُ لَيْلًا يَتَخَوَّنُهُمْ أَوْ يَلْتَمِسُ عَثَرَاتِهِمْ”. والطُّرُوق هو المجىء سراً سواء من سفر أو غيره  ؛ ومن هذا المنطلق فيحّرم تجسس الزوجين على بعضهما سواء التجسس عن طريق الجوال أو وسائل التواصل الإجتماعي وكما قلنا أن الأساس في ذلك هي الثقة المتبادلة بين الزوجين .

٢الاحترام ثم الإحترام ثم الإحترام المتبادل بين الأزواج :

قال تعالى ” وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ..”

الإحترام المتبادل هو أحد أهم مفاتيح السعادة الزوجية ، فعندما كررتها في العنوان إدرك أهميتها من ناحية استمرار العلاقات بشكل عام ليس لإستمرار العلاقة الزوجية حيث إٌجريت دراسة على عدة نساء متزوجات أفادوا بأن “ أهم ما تحتاجه المرأة من الرجل هو الإحترام والتقدير أكثر من حاجتها الى المال ، ويتحقق الأحترام المتبادل بين الرجل والمرأة عندما يراعي كلا منهم مشاعر الأخر ويقدره وكذلك يستمع كل شريك للأخر من أجل تقريب وجهات النظر ، وكذلك بالبعد عن الإساءة اللفظية أو البدنية يتحقق الإحترام ، وعدم الشجار ومناقشة المشاكل أمام الآخرين سواء أهل الزوجة او الزوج وكذلك الأبناء

٣ تغير نمط الحياة وكسر الروتين اليومي :

قد يتسلل الملل للحياة الزوجية ويسبب بروداً في مشاعر الزوجين ، مما يعني أنه لابد من كسر الروتين وتغيير في نمط الحياه الزوجية ، عن طريق : تذكر الذكريات الجميلة ومحاولة تكرارها مشاركة بعض الأنشطة التفاعلية بين الزوجين جددا من عفش المنزل  وخاصة غرفة النوم ، اخرجا في رحلة بعيدة عن الاهل والاقارب وانفردا ببعضكما على الزوجة التغير في مظهرها كتسريحة الشعر والمكياخ ( التزين فقط داخل المنزل للزوج )وكذلك للزوج .

٤ اياكم من الغيرة الزائدة 

غيرة الزوجين على بعضهما البعض هي خير دليل على الحب والخوف من التفرقة بينهما ،  لكنّ المبالغة في الغيرة وحب الإمتلاك تعني فقدان الثقة ، وانعدام الحب ، وحتما لا تكتمل الحياة الزوجية وتختم بالطلاق ، اما الغيرة المحمودة فهي دوام للزواج واستمرار للحب ؛ لذلك فقد حذرنا  رسول الله صلى الله عليم وسلم من هذه الغيرة حيث قال : إن من الغيرة ما يحبه الله ومنها ما يبغضه الله ، أما الغيرة التي يحبها الله فالغيرة في الريبة، والغيرة التي يبغضها الله فالغيرة في غير ريبة .. ، وينبغي ان نفرق بين الغيرة والشك ، لان الشك ينذر بوجود طلاق ناتج لعدم الثقة بين الزوجين أو قد يكون شك مرضي ووهمي لا اساس له او شك ناتج عن متابعة المسلسلات والإفلام التي تظهر الخيانات الزوجية .. .

٥الاهتمام الدائم بين الزوجين : 

مع كثرة المسؤوليات في بيت الزوجية بالإنشغال بالأطفال والتربية ومتطلبات الحياة، تبدأ فترة من نسيان مشاعر الحب والرومانسية وتبادلها بين الزوجين ، لكن وجب على الزوجين أن لا يملا من تبادل المشاعر والتعبير بالحب والمودة ولا علاقة للسن بذلك  ، و من الواجب على كلّ من الزّوجين أن يعاشر كلّ منهما الأخر بالمعروف ، قال الله ” وعاشروهن بالمعروف” .

كيف يطبق الإهتمام الدائم بين الزوجين  ؟ 

عن طريق إحترام الشريك الآخر ، تقديم الهدايا ليس شرط ان تكون الهدية باهظة الثمن وتكفي وردة وحتى كلمة طيبة ، تلبية اجتياجات بعضهما سواء المادية قدر المستطاع أو الإحتياجات العاطفية أو الحميمية .

٦العناية بمظهر وجمال الزوجين :” إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ

لابد على الزوجين ان يعتنيا بمظرهما الخارجي فهي من أسباب استمرار السعادة الزوجية وعدم نفور الزوجين من بعضهما  ، ويتم ذلك من خلال : النظافة الشخصية الدائمة ، التزين والتطيب والتزين ليس للمرأة فقط بل للرجل أيضا ليس شرط ان تقابليه دائما بملابس المطبخ ورائحة الثوم والبصل فجعليه لا يرى منك إلا جميلا فكوني التي تسرُّه إذا نظر ولا يشم منك إلا أطيب ريحاً وكذلك الزوج ليس شرط ان تجلس دائما بملابس الداخلية طوال اليوم إلبس جيدأ وتعطر و هذب من ملابسك ومن شعرك ، كذلك الإهتمام بغسل أسنانكم عبر معجون الأسنان أو التسوك بالسواك ..وكما جاء في الحديث الشريف عن حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم إن الله طيِّبٌ يحبُّ الطَّيِّب، نظيف يحب النَّظافَة، جوَادٌ يحب الجُود، فنَظِّفوا أفنِيتَكم ولا تَشبَّهوا باليهود؛ كذلك الحرص على نظافة المنزل دائما ومعطر خاصة حجرة النوم مع فتح النوافذ لدخول الشمس فهي تدخل الحيوية للبيت.

٧ شهر عسل جديد

من المهم كل فترة أن يتم التجديد بين الزوجين، و إثارة وإسترجاع أجمل ذكريات الزواج وشهر العسل ، لذا لابد ان يخصصا وقتا من العام لقضاء عطلة سعيدة ، يغيروا بها أجواء الحياة و يشفوا من متابعها ، ويجددوا بها شبابهم حتى يقبلوا على الحياة من اجل مداومة السعادة الزوجين والعيش الهنىء .

آداب ليلة الزفاف و الدخلة

٨ العلاقة الحميمية بين الزوجين :

 الغريزة البشرية وحتى الحيوانية ، تسعى دائما للإشباع الجنسي ، فأساس سعي الشاب والفتاه للزواج هو من أجل العصمة وحفض الفرج والنفس واشباع الغريزة التي حبانا الله إياها ، فعلى الزوجين عدم أهمالها والتعلم السليم للممارستها ، فعندما نتابع برامج الأسرة والعلاقات الزوجية نجد أن 50% من المشاكل الزوجية ناتجة عن الأداء الجنسي وضعف العلاقة الجنسية ، والممارسة التي ترضى الله تعالى ستزيد الحب وتضمن السعادة الزوجية   .
Top of Form
Bottom of Form

 32 total views,  12 views today

‫0 تعليق

اترك تعليقاً